السبت، 1 مايو، 2010

حكمة الشهر


أنه من الهزل الفاضح والواضح أن تكون شارة السنة ثوباً أبيض على قلب أسود ، أو بعض العطور على سرائر متغيرة كدرة ! الدين موضوع قبل ان يكون شكلاً ، وجوهر قبل ان يكون مظهراً ، وحكمة فى الرأس قبل ان تكون شعراً يطول او يقصر . . !!
 
محمد الغزالى - الحق المر
.

هناك 11 تعليقًا:

رفقة عمر يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سعيده بعودة حضرتك للتدوين يارب دايما

المقوله دى تنطبق على كل مسلم سواء بلحيه او بغير سواء بنقاب او من غير
طالما حمل لقب مسلم فيجب ان يلتزم بمقتضى الكلمه
من تعاملات ومن حسن خلق ولسان لا ينطق الا بخير وقلب لا يحمل غل ولا حقد ولا حسد لاحد

لا نحكم على مظهر الانسان لانه بشر يصيب ويخطأ ولكن نحكم على التزامه باخلاق المسلم فى العموم
اكتشفت هذا بعد ارتدائى النقاب
اكتشفت ان الانسان لما يحب دينه قوى بيكون عاوز يعمل كل حاجه تثبت هويته كمسلم
والمظهر الخارجى هو الذى يفرق بين المسلم وغير المسلم
زى الحجاب يفرق هل هذه مسلمه ام غير
واللحيه بشكل معين وارتداء الملابس بشكل خاص ايضا يفرق بين المسلم وغير المسلم
يجب ان يكون المسلم مميز باخلاقه ومظهره الخارجى
لان هناك غير مسلمين اخلاقهم عاليه جدا ولا يكذبون ولا يخدعون ولا يغشون كيف نفرقهم اذا عن المسلم اذا لم يكن مظهره مختلف عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خالفوا المشركين

والمظهر الخارجى لا يمنع الانسان من الخطأ هو بشر ضعيف وله عدو مترصد له هو الشيطان
نسال الله ان يرزقنا حسن السريره وصدق السر والعلن
اللهم امين

مع اصرارى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا.إن أكرمكم عند الله أتقاكم.إن الله عليم خبير.

قالت الأعراب آمنا.قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان فى قلوبكم.وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا.إن الله غفور رحيم.

إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم فى سبيل الله.أولئك هم الصادقون.

قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما فى السموات وما فى الأرض والله بكل شيء عليم.

الحجرات

تقبل تحياتى

sakayar يقول...

نسأل الله أن يجعل ما نخفي وما نعلن في مرضاته وموافقاً لشرعه ولهدي نبيه صلى الله عليه وسلم

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة وبركاته

حمد الله علي السلامه

ان شاء الله عوده بلا انقطاع

يا مراكبي يقول...

وهنا تكمن المشكلة يا عزيزي

فقد تمسكنا بالمظاهر الدالة على أمر ما أكثر من الأمر نفسه حتى نسيناه

وذكلك ينطبق على التدين

سبهللة يقول...

يا محمد
للأسف الاسلام دين سرائر
بس احنا حولناه لدين مظاهر
جلابية ودقن ونقاب

AHMED SAMIR يقول...

واللهي صدق فعلا

reem يقول...

مبروك رجوع حضرتك للتدوين

الحكمة دى لازم تكون حكمة دهر

بنهتم بالشكل الخارجى وبننسى اللى جوا

وللاسف كمان الحكم على الناس بيكون على اساس الشكل الخارجى ايضا

ندى الياسمين يقول...

نورت يا استاذنا ايه ده مش انا قلتلك لو بطلت تكتب تاني هانيجى نعمل اتعصام عندك

اشمعن احنا بقى

الكلام الى حضرتك كاتبه ممكن نكتبه بالبنط العريض ونعلقه على ايه

شوف اوضح مكان فى مصر فين

عشان الناس تفهم اصل انا خلاص هاطق من الحكايه دي تحديداااااا

تحياتي لحضرتك ومنور

راجى يقول...

حكمة بالغة
تحية لحضرتك وتقدير كبير

جمعاوى يقول...

الشيخ الغزالى


رحمه الله ، كان لا يخاف فى الله لومة لائم


أحب هذا الرجل حبا جما

قرأت معظم كتاباته إن لم يكن كلها


ألحقانا الله به فى فردوسه

اللهم آمين