الخميس، 25 ديسمبر، 2008

يوم التدوينة البيضاء

هناك 4 تعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأحيى مشاركتك فى يوم التدوينة البيضاء
تضامنا مع الأخوة مدونى تونس الخضراء
وتضامنا مع كلمة الحق ومع حرية الكلمة
أخى أتمنى ألا تغلق خاصية التعليق
بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد

جنّي يقول...

السلام عليكم

كان الله مع اهل غزة وليغفرالله لنا تقصيرنا معهم ..


ولكن ماذا نحن فاعلون ؟

اقول لا للوقفات والاستنكارات ولكن اجمعوا المال والمؤن وليفعل كل منا ما يستطيع لايصال المال والمؤن والسلاح لاهل غزة ..


ولعنة الله على الكلب الذي استقبل العاهرة اليهودية للتواطؤ لضرب غزة ..

وحسبنا الله ونعم الوكيل

غير معرف يقول...

الى متى تصاب ذاكرتنا بالعتة,التى نفقد الحكم على الاشياء بموضوعية, التى نعدوا وراء عواطفنا, الى متى نستهتر بارواح وممتلكات الناس, الى متى نسكت عن الغافل المخرف, الى متى نعتقد فى الاقوال كأنها تحولت الى حقائق وواقع وهى لم تزل فى حلق قائلها, ياأخى كفا وهما ونوما,استيقظ انظر للاشياء بواقعية,حلل العلة بصحيح وصراحة.
اقول لك غزة ضيعها الفلسطنيون, ضيعتها حماس, والان تريد منا انقاذها. اذا كان يوجد بفلسطين غزة واحدة فيوجد بمصر الف غزة تحتاج للمعونات والمساعدات, نعم هناك الف قرية بمصر صنفت بانها تحت خط الفقر فلما لاتاخذك العزة والكرامة والنخوة وتقدم على تحسين مستوى هؤلاء المصريين. على سوف يحملون لك الجميل ويردونة لك أم الفلسطنيون فلا.... شكرا

غير معرف يقول...

الى الغير معروف :
المعتوه من يفصل بين مصر وفلسطين .. المعتوه من يكلل نفسه بالعار عندما يذكر من يقدمون الشهداء يوما بعد يوم بسوء .. المعتوه من سرق اموال الشعب الفلسطيني كالبهائي عباس وطغمته دحلان ونمر وغيرهم ..
المعتوه من مد يده لليهود ..
المعتوه من تواطأ مع اليهود ..
المعتوه من استسلم لليهود ومدهم بالغاز ..
العلة والغفلة لمن ليس له عين ليرى ما يحدث ..
فلسطين لم بضيعها الا المتخاذلون المتآمرون ..
ومن وقف مع مصر في حروبها اليس العرب ..
لو كان هناك جائع في مصر وجائع في غزة فلنقتسم اللقمة ..

تقدم مستوى المصريين في رقبة حكومة حزب فاسد وحكومات متعاقبة جاهلة ومجموعة من لصوص اقوات الشعب المغلوب على امره مسنودين من الحزب الفاسد ..

لا تعتقد ان اليهود سيتركونك او يتركو مصر الا وقد حطموها كما حدث للعراق والله لن يتركوك .. وعندها لا تطلب العون والمساعدة أو تظل مستكين ذليل خاضع لكل ما تأمركم به اسرائيل ..

صح النوم يا غير معروف