الخميس، 18 أكتوبر، 2007

الجبل - قصة قصيرة

تقديم
القصة بقلم شقيقى وكنت نوهت قبلاً بسماحه لى بنشر قصتين من قصصه ، الأولى كانت بعنوان حفارو القبور وها هى الثانية


الجـبــــــــل

مـن يعـلم .. ربمـا التقينا يوماً في غفلة من الأحزان – الأحزان التي أقام لها قلبي سرادقاً لا ينفض – يوماً تكون صبيحته كصبيحـة يوم خريفي، شمسه دافئة متقطعة والتي تبعث في النفوس الشعور بالأمان .. يوم نهاره مشمس تتخلله سحابات بيضاء لطيفة تغشى الشمس بظلالها فتجعلها تغيب لا لبعدها ولكن لدلالها وزيادة حسنها، أمـا عصر هذا اليوم فهو رائع تهدأ فيه المخلوقات عن مطاردة أرزاقها ويلف الكون سكون كسكون ما بعد المطر .. وليله صيفي طويل كأنما لن ينتهي أبداً .. ولكن هذا اليوم عينه سيقف مشدوهاً مسبحاً بآيات جمالك الذي لم يـبـيد، فوجهك صباح عيناك ضيائه .. وثغرك يا ملاكي كشمس ظهيرة حارقة ضاع فيها عمري .. وشعرك ليل طويل بطول سهري وصبري .. وقلبك أمطار تمسح الحزن عن قلبي.

لقد ضعتُ يوم رحلتِ وغربت عني شمس أيامك .. تـائه أنـا بين السنين .. كل الأيام سواء صباحها كعصرها .. قيـظ .. قيـظ يلهب جفوني ويحرق مشاعري .. تتسابق الأيام كخيول مدربة قد أُطلقت في ساحة عمري بينما النظارة يتهافتون لإنهاء السباق .. يتراهنون .. أيهم يقتلني أولاً، وبالرغم من ذلك فأنا معهم أسمع وأرى .. فربما أنتِ آتية على ظهر أحد هذه الخيول !!

بنـيت لنفسي كوخ صغير أعلى جبل تكسوه الخضرة أرعى فيه شاة وعنزة .. الشاة لصغارها والعنزة للبنها .. والنـاس من تحت الجبل تتزاحم .. يتقاتلون على طعام من الأوراق، يعجبون من مجنون بجـبل اتخذ بيته حصنا .. يتحدث إلى نفسه وإلى ماشيته البكماء .. حتى أوراق الشجر يكلمها بمـا لا يفهمون، أناجـي ربي .. سبحـانك رد علىَّ عمري .. ربي إن كان في عمري خير فأخرني وإن لا فألحقني بعزتك يـا الله ..

ويصبح الناس يوماً فيصعدون الجبل وكلما ارتفعوا كلما أصفر الجبل، حتى إذا اعتلوه كان قد صار صحراء جرداء .. ووجدوا على الجبل أخشاب هي حطام لكوخ قد كان .. ولم يبق أثر لإنسان أو حيـوان .. ذهبوا كما ذهبت خضرة الجـبل .. ولم يعلم منهم أحد أن الجبل مـا صـار كما صـار إلى حزناً من حزني عليكِ ..

أحـمد زكـي

21/4/2003

هناك 5 تعليقات:

عصفور المدينة يقول...

يا أخي الراجل المتألق ده مش قلنا تعمل له مدونة عشان حتى تجر رجله يكتب أكثر

غير معرف يقول...

ايه الجمال دة بجد قصه تحفه اخترت منها بعض الجمل كل جمله فيها قصه "الاحزان التي اقام لها قلبي سرادقا لا ينقض " "لقد ضعت يوم رحلت وغربت عني شمس ايامك" تائهه انا بين السنين" واجملهم تعبيرا " لم يعلم احد منهم ان الجبل ما صار كما صار الا حزنا من حزني عليك" طبعا هي مكنتش كدة انا صلحتلك الخطاء المطبعي وعن اختيارة للاسم "الجبل" اعتقد وهذا راي الشخصي انه اختيار موفق مع اني كنت افضلها"تائه بين السنين" تحيه للفنان الموهوب مرهف الاحساس " احمد ذكي" فقد اجاد كاكبر نجوم الكتابه بطل خوف من المنافسه يا محمد وخليه يعمله مدونه خاصه عذرا للاطاله مع تحياتي

غير معرف يقول...

اسلوب جميل جدا

و يا ريت يعمل مدونه خاصه كمان

soha

أمــانــى يقول...

يا ســبحان الله
اكثر من رائع
ممـــتاز

هبههههووب يقول...

بنـيت لنفسي كوخ صغير أعلى جبل

نفسى انا كمان اروح ف جزيرة بعيدة كلها زروع وخضرة وجوليها بحر جميل بس اكيد مش لوحدى هاخد معايا احدى صديقاتى ...انا بكرة الوحدة ومحبش اكون لوحدى
لكن ف نفس الوقت مبحبش الزحمه والى حاصل ف كل مكان والناس مش طايقه بعضها
حلوة الجمله الى كتبتها دى فعلا لمست جوايا امنيه حلوة صعبه التحقيق
قد تتحقق ف الاخرة ان شاء الله
بوست حلو اوى