الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

كلمتين فى السريع


لا تقاطع الإستفتاء فالمقاطعة عموماً تصب مباشرة فى مصلحه المعسكر الأخر

فى ظل الإستقطاب العنيف الحاصل والكثافة الحقيقية لكتلة القوى المختلفة على الأرض فان المقاطعه ستكون تصويت مستتر بنعم

ما كل هذا الهلع لتحديد موعد الإستفتاء ! ! أتخشون ان يلفظكم الشارع مره اخرى

موعد الإستفتاء القريب يشى بان الرئيس يريد التخلص من صلاحياته الممتده وقراراته المحصنه فى أسرع وقت ممكن 

لا تدع احد يدلك على ما يظنه فخاخ أو مميزات فى مواد الدستور فالهوى يسيطر ويتحكم فى الجميع الأن

رائحة عفونه النخبة زكمت الأنوف 

جودة مواد الدستور أو ردائتها لن تكون الفيصل فى قرار التصويت بنعم او بلا عند الكثيرين                    

    



  

هناك 4 تعليقات:

محمد قنديل يقول...

قرأت الدستور جيداً و لي عليه بعض الملاحظات و كان من الممكن أن يكون أفضل لكنه ليس سيئاً و الملاحظات أقل من ان تدفعني للتصويت بلا

فيديو يقول...

تسلم الايادي

يا مراكبي يقول...

الدستور ليس من الأشياء التي يمكن قبول جودتها بنسة 90% مثلاً، فأي ثغرة فيه ولو مادة واحدة قد تسبب فيما بعد - وقد يكون ذلك مقصوداً - أزمة كبيرة في المحتمع

ومادام الشارع مُحتقناً بهذا الشكل فلم العجلة؟ لم لا يصدر دستوراً يُطمئن الجميع؟ هذه العجلة توحي بأن هُناك أمراً ما يتعجلون لتمريره، لذا وجب عليهم تطمين الفريق الآخر ولو لإثبات حُسن النوايا على الأقل

mahasen saber يقول...

لى ملاحظه على بعض المواد ولكنى سأترك الحديث عنها لسؤال اهم

لماذا كل هذا الهلع من وجود تيار ذو مرجعيه اسلاميه فى السلطه

اعتقد ان الهلع الغير مبرر اسقط اقنعه بعض السياسين ومن كنت اجلهم للاسف بشكل كبير

.. متحمسه جدا لحكم ذو مرجعيه اسلاميه وأرى فى تجربة تركيا وحزب العداله والتنميه اسوه حسنه
ولكن ارجو ان لا يخيب املى فى د/ مرسى فانا انتخبته فرد وليس جماعه واتوجس خيفه من ان يحكمنا العديد بأسمه