الخميس، 17 مارس، 2011

نعم على بركة الله



بعد تفكير مضنى وحيره لا اول لها ولا اخر قررت ان اسلك طريق الموافقة على التعديلات الدستوريه لما اراه من صالح الوطن العام فى الموافقه عليها ، واحب ان انوه ان الداعين لرفضها لديهم اسباب من الوجاهه التى تجعلك فى حيره شديده من امرك والتى تجعلك مرعوب من موقفك الموافق لها لربما تكون فى المعسكر الخاطئ ، ولكنى عندما اخترت فكان خيارى بين طريقين ولم اختر الموافقه على التعديلات بشكلها السطحى المباشر فلو قرأت التعديلات بهذه الصوره فستجدها اكثر من رائعه وحلم لم يتسنى لأجيال سبقتنا بلوغه ولكن هو طريق كامل قررت ان اسلكه


- قررت ان اسلكه لإنه وان كان معيباً لا ريب فهو على الأقل واضح المعالم فى خطوات لها جدول زمنى محدد ولأن السير بثوب مرقع ومرتوق خيراً من الوقف عريان.
- قررت ان اسلكه لأن طريق لا مبهم تماماً وغير مامون عواقبه فلو مثلاً معلن انه سيتم عمل دستور جديد او الشروع فى تعديلات اوسع فى حاله رفض التعديلات الحالية لكنت رفضتها بالثلث.
- قررت ان اسلكه لأنى ارفض استمرار المجلس العسكرى على اى وضع وأرفض أى مظهر لوجوده حتى ولو كان محموداً فهو يزركنى بتجارب سابقه لم تنتهى يوماً على خير.
- قررت ان أسلكه لأنى ارفض ان تطول الفتره الأنتقاليه تحت اى مسمى مثل مجلس رئاسى او ماشابه لأن هذه الفتره ستكون مرتع لكل عفاريت الأنس والجن لتخريب البلد وسحبنا الى منحدرات لا يلعم منزلها الا الله خاصه وان المتربصين بنا من الداخل والخارج كُثر.
- قررت ان أسلكه لثقتى فى الثوره وثقتى فى قدرتنا على استدعاء الحاله الثوريه التى ستعلق بقبول التعديلات فى اى وقت عند اللزوم وبنفس الكثافة.
- قررت ان اسلكه لأنى لا اقبل تعليلات من نوعيه البد من أعطاء فرصه للثوار والأحزاب لعمل ارضيه مناسبة لأنها فرصه للكسالى ولا تعليلات من نوعيه الشعب لايعرف وسيختار الوجوه القديمه هى هى سواء بالأغراء المادى او بالترهيب أو بالجهل لأنها نوع من الوصايه على الشعب من باب نحن نفهم اكثر ولأن هذه التعليلات تشابه قول النظام السابق بان الشعب غير مؤهل للديموقراطيه "وهو حقيقى" لكن بأسلوب مختلف.
- قررت ان اسلكه لأنى خاطرت بحياتى وذهبت للتحرير لا لأتخلص من نظام ديكتاتورى    لأقع فى غيره فتشكيل مجلس رئاسى غير منتخب ومد فتره انتقاليه ليتصرف من اسموهم بالعقلاء الشرفاء بدون انتخاب ولجنه تشرع فى دستور بدون انتخاب هو عبث ديكتاتورى مطلق.
- قررت ان اسلكه لأيمانى بأن كل هذا الحراك الرهيب على اعتاب السلم فقط وليس حتى اول درجه فيه ولقناعتى بان أرضيه الديموقراطيه الحقه لن يتم ارسائها ولو بمئه فتره انتقاليه ولكن بالتجريب والتعلم من الوقوع فى الخطأ وغرس الشعب فى اختياراته.
- قررت ان أسلكه لأنى لا اخشى الأخوان.
- قررت ان اسلكه لأن د. محمد سليم العوا هنا والأستاذ فهمى هويدى هنا ايدانى فيما ذهب عقلى اليه.
- قررت ان اسلكه حتى لا ينفض رجل الشارع العادى عن الثوره او تُمس مقدرات رزقه بطول مده الأنتقال.

بقى ان أقول انه اياً كانت نتيجه الأستفتاء فعلى كلا الفريقين الألتفاف بكل قلوبهم حول النتيجه بكل مقدراتها لأنجاح المسيره فى الطريق المختاره مهما كانت

هناك 8 تعليقات:

Bothayna يقول...

نعم
كلامك صح
ونعم
دة قراري

رفقة عمر يقول...

انا كمان مقتنعة بنعم دى جدا لاننا فى مرحلة انتقالية ولسه بندرب على الديمقراطية ومشكلة المصرين انهم مش واخدين على التنظيم فا وضع البلد بالشكل اللى احنا فيه هايسبب مزيد من الفوضى حتى لو شكلوا مجلس رئياسى الناس مش هاتقتنع ان فيه رئيس بيحكم الناس اخدت على سلطة فى ايد شخص واحد حتى لو كان مجرد رمز وعجبنى كلامك امشى بثوب مرقع افضل من امشى من غير ملابس خالص وبعدين مين اللى يدرينا انهم لو عملوا دستور جديد الناس هاترضى بيه ونرجع نكتب فى دساتير ل100 لقدام
كنت خلاص قررت انى لا هاقول لا ولا نعم بس بعد موضوعك ان شاء الله هاقول نعم

مهندس مصري يقول...

متفق معك في كل كلمة

Jana يقول...

أنعم الله عليك :)

يا مراكبي يقول...

تمام كده

الله يفتح عليك

والأهم آخر سطر في البوست

hend...hanady يقول...

" تعليلات من نوعيه الشعب لايعرف وسيختار الوجوه القديمه هى هى سواء بالأغراء المادى او بالترهيب أو بالجهل لأنها نوع من الوصايه على الشعب من باب نحن نفهم اكثر ولأن هذه التعليلات تشابه قول النظام السابق بان الشعب غير مؤهل للديموقراطيه "وهو حقيقى" لكن بأسلوب مختلف." صح كلامك اتفق معاه 100%


"بقى ان أقول انه اياً كانت نتيجه الأستفتاء فعلى كلا الفريقين الألتفاف بكل قلوبهم حول النتيجه بكل مقدراتها لأنجاح المسيره فى الطريق المختاره مهما كانت"
ياريت الناس تستوعبه قبل ما نكره الديمقراطية

محمد الجرايحى يقول...

نعم أخى على بركة الله

أمــانــى يقول...

انا قولت وهأقول لالالالالالالالالالالالا
ايـــن الاستقرار
هل الجيش مشى
امممممممممممم