الأحد، 2 يناير، 2011

الدور والمبادرة



الوضع مؤلم ومفجع وقد يتحول الى كارثه ولكل منا دور تجاه دينه ومجتمعه واسرته دور، نتحدث كثيراً على مدوناتنا عن قيم العدل والمساواه والأخاء ، نتحدث كثيراً عن هم هذا الوطن ، نستنكر كثيراً تصريحات الشجب والتنديد التى تبادر بها حكومتنا الموقره عند كل كارثه ، ها هو وطننا ينفجر دماً وغضباً واجراماً ولابد لنا من عمل نعذر به الى الله ان تمخض الأنفجار عن كارثه مروعه تلم الوطن كله ، لا بد لنا من عمل نمسح به العار عن انفسنا عن الأقل ، عمل نبرا بزمتنا عن هذا الأثم ونؤكد تضامننا مع اخوتنا فى الأنسانيه والوطن

لا اجيد الأبتكار واجيد التطوير الفكره ببساطه تحضير وفد يذهب الى الأسكندريه الجمعه القادم "خاصه انه يوم العيد" يزور الكنيسه وما استطعنا من أهل الضحايا والمصابين ، دعوه بسيطه اطلقها من مدونتى البسيطه دعوه مخلصه صادقه من القلب بعيداً عن المزايدين والأفاقين والأرزوقيه وكدابين الزفه فهل من مشاركين ؟؟

كلمه ورده ابتسامه عذاء تحفظ ادميتنا واخلاق ديننا امام انفسنا واولادنا على الأقل

فهل من مشاركين

  

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

على فكره انا مش معترضه على المبادره
انا معترضه على فكره تبرئه انفسنا
لم يتم الجزم بعد من الفاعل وحتى ان كان الفاعل مسلم فليس بالضروره ان يكون فعلها لاسباب دينيه
وانت اعلم بالجهات التي تمول وتنفذ مثل هذه العمليات ولاسباب خاصه بها
انا مع المبادره من باب المشاركه في هذا الحادث الاليم لانهو بالتأكيد فقدوا اناس اعزاء على قلوبهم
وادعوا الله ان يلهمهم الصبر ان شاء الله

منى جابر

نشوى يقول...

انا معااااااااااااااااااك وولادك وكل الناس ياريت نقدر نعمل حاجه بجد مش مجرد كلام