الثلاثاء، 25 ديسمبر 2007

ملاحظه ونقد ذاتى

         
         بدأت التدوين فى الثالث من سبتمبر من العام المنصرم ، وبمراجعة ارشيف المدونه أصل لبعض الحقائق الرقمية كما يلى
إجمالى ما كتبت حتى موضوع من احوالنا مئتا موضوع
نصفهم (مئه موضوع) فى شهرى سبتمبر واكتوبر من العام الماضى
معدل كتابتى حالياً اربعة مواضيع شهرياً على الأكثر
فضلاً عن محتوى ومضمون ما كنت انشر من مواضيع ومحتوى ومضمون ما انشر الأن والذى لابد ان اضعه فى الإعتبار

وعندما ارى ان قرابة نصف ما كتبته حتى الأن كان فى اول شهرين من التدوين ، اجدنى مضطراً للتوقف والتساؤل للفهم ومراجعة النفس فهل -مع اخذ المحتوى والمضمون فى الأعتبار- أعول هذه النتيجه الرقمية على
- حماسة البدايه
- النضوج
- الأنشغال
- فتور الحماس ونضوب الفكر
- السأم والشعور بعدم الجدوى
- عدة اسباب مجتمعة مما سبق

أفكر فى اجابه حقاً


هناك 23 تعليقًا:

عصفور المدينة يقول...

الانشغال
+
Comment moderation has been enabled. All comments must be approved by the blog author.

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

الانشغال كما قال اخي عصفور المدينه
واحترام قلمك
وعدم التسرع في نقدك لشئ
واشياء كثيره
ممكن يكون فتور

غير معرف يقول...

حالتك هذة كرجل يحب الغناء يقف في ميدان عام يدندن لنفسه بما يخطر علي باله غير مهتم فجاءة ارتفع صوته بدون ان يشعر فلفت نظر جميع من حوله لصوته الجميل وفجاءة امتلا الميدان بالسميعه فما كان منه الا ان سكت عن الغناء لمحاوله انتقاء الافضل

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طبعا علي راس القائمه كما قيل هو الانشغال

اعتقد ان السبب الاول والرئيسي اللي بيدفع اي واحد مننا انه يعمل بلوج انه بيبقي فاضي ومش لاقي حاجه تشغل كل وقته فابيدور علي الحاجه دي ويمكن يكون لاقاها في البلوج ، بعد شوية بنبدأ ننشغل
وكمان في الاول بيبقي الحماس زايد اوي ثم يبدأ الفتور تدريجي الي جانب النضج اللي بيخلي الواحد مش اي حاجه يكتب عنها ، وكمان بيحاول انه يطلع مواضيعه غايه في الدقه والروعه

Maha يقول...

جيد التوقف من حين لآخر ومراجعة النفس :)

شيء لا يقوم به العديدون

osama يقول...

ربما كان كل اختيار على حدى سببا متفرداً... اي ذات يوم كان الاول هو السبب ثم الثاني والثالث وهكذا فلم يجتمعوا مرة واحده فهذا نادر.. تفرقا لكن النتيجة كانت واحده... قلة الكتابه...
واتحمس الى راي ان الوهج الاول يكون في البداية....

دمت بكل ود..
خالص تحياتي ..

عصفور المدينة يقول...

ممكن يعني أخرج على التقاليد واعلق على كلام الدكتورة خمسة فضفضة

السبب الاول والرئيسي اللي بيدفع اي واحد مننا انه يعمل بلوج انه بيبقي فاضي ومش لاقي حاجه تشغل كل وقته


والله الواحد مشغول لشوشته بس التدوين رسالة

د/خالد يقول...

كلنا هذا الرجل....
المهم عند الانشغال..
النية ...حتى نحصل على ثوابها...
وكما قال المهندس محمد....
لو تلغي الموديرايشن ..يكون أفضل ان شاء الله...

وكل عام وانت بخير

رفقة عمر يقول...

هو فعلا فى البدايه بيكون فى حماسه غير عاديه تقريبا فى بدايه اى امر حتى لما نبتدى شغل جديد او نشترى اى حاجه جديدة بنكون متحمسين جدا حتى تهدا روعه البدايه ويبدا التعود والرتابه ودة حال الدنيا
ان متاع الدنيا قليل
غير احيانا نشعر هل فعلا احنا نقدر نغير نقدر نكون ماثرين فى الاخرين
فيصيبنا بعض الاحباط وتراجع الافكار والحماسه
حتى فى بدايه الالتزام بنكون متحمسين جدا حفظ قران قيام ليل صيام قراءه بشغف لمعظم الكتب الدينيه حضور مجالس علم ثم نبدا فى التعود ويقل الشعور بالمتعه اللى كنا بنشعر بيها فى البدايه
علشان
ممكن نجدد فى الاسلوب نتوقف شويه حتى نشعر بالحنين وتعود الحماسه من جديد
حاول حضرتك تغير شكل المدونه يمكن تحس وقتها ان حضرتك بدات اتدوين جديد
على فكرة انا بعت لحضرتك تهنئه بمناسبه العيد على لفيس بوك واضح انها مش وصلت لحضرتك
على العموم كل سنه وحضرتك طيب

الراقص مع الذئاب يقول...

السلام عليكم

اظن انه كوكتيل من الاسباب التي زكرتها
فنفس ما حدث لك يحدث للجميع
فقد حدث وتوقفت عن التدوين اكثر من فترة في كل مرة لسبب مختلف


اتمني لك دوام التوفيق

المهـ إلي الله ـاجر يقول...

تقريباً تلك هي اولي زياراتي لمدونتك أخي الحبيب وإن كنت دائما أري تعليقاتك في غالبية المدونات التي ازورها وكانت كلها تعليقات في منتهي الروعة والحكمة بالرغم من قلة كلماتها مما جعلني في غاية الإعجاب بشخصكم الرائع الحكيم

جزيت خيرا واسمح لي أن اكون ضيفاً عليك في مدونتك الطيبة

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي يقول...

انا بشوف انه الحماس الاي قل
و بعدين الانشغال و بعدين الزعيم اوي الكسل و الزهق
و ممكن كمان انك بتقف قدام نفسك و تقول هو في فايده من الكلام و عند الاجابة بلا كل شيء بيقف حتي التفكير
يارب ما يصيبنا اي حاجه من دول
تحياتي

حبة حاجات (ايمان) يقول...

ياريت كلنا نطبق الفكره دى واننا ننقد نفسنا ساعتها هنقدر ندرك ولما ندرك نغير

IRAQ Sawt Alhaq يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتصور أنه من الخطأ القول أن الاتشغال هو من أسباب قلة التدوين والا فأن سبب التدوين هو الفراغ وهذا يعطي أنطباع غير جيد
فالاصل في عمل اي شئ هو أنه هناك هدف لفعل هذا الامر . والاستمرار هو دليل على احساس الشخص أنه نجح في توصيل هذا الهدف . والتوقف ربما ليأس الشخص من قدرته على التغير . ومسيرة الانسان في عمل اي شئ لابد أن تقسم فيها الجهود هذا راي والله اعلم

camellia يقول...

علي اي حال كل عام وانت بخير

lonely يقول...

الرغبه فى تقديم الجيد فقط
والانشغال اكيد
بس فى مدونين بيكتبا كل يوم بس بلا معنى

غير معرف يقول...

يا عم محمد انت عامل موضوع لية لما بدأت التدوين كنت قاعد بتنش مافيش شغل و لما اشتغلت وقف التدوين
شفت الموضوع سهل خالص
حبيبك من المكتب المقابل

صريح أوي يقول...

HAPPY NEW YEAR

كل عام وانت إلي الله أقرب وعلي طاعته ادوم..
تقبل الله منا ومنكم

لي زيارات أخي قريبة إن شاء الله
جزاكم الله خيرا
مدوننة راااائعة

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنه سلوك سوى وعلامة على وضوحك وصراحتك مع نفسك

جميل أن يتوقف كل منا للحظات ليتساءل
ويتفكر ويتدبر

وما أحوجنا إلى هذا السلوك فى جميع أمور حياتنا

وطالما جاء السؤال لابد أن يأتيك الجواب
وأنت فى سياق تساؤلاتك ظهرت إجابات التساؤل

وكل منا له ظروف تختلف وتتبابين من شخص لآخر

ولكن ما نخلص به هو أننا بشر أحياناً
نفتر ونكل
ولسنا آلات تسييرها التروس

أخى :لك منى تقديرى واحترامى
والقادم بمشيئة الرحمن أفضل المهم لانستسلم

أخوك
محمد

ammola يقول...

حماس البداية...زى ما بيقولوا الغربال الجديد له شدة
وبعدين بيتهيألى ان التدوين ده حالة خاصة مرتبطة بالحالة المزاجية للانسان.يعنى لما الواحد بيكون موده ودماغه فيها حاجة تتقال بيكتب لو مافيش خلاص -لا تثريب عليه- يعنى حضرتك خد الموضوع ببساطة على انه حالة وجدانية وانفعالية وبس.
عارف حضرتك نفسى مرة اكتب عندك تعليق مختصر مفيد زى ما بتعمل معانا بس مش باعرف

سها يقول...

ارجح اول 3 اسباب

غمض عينيك يقول...

حماسة البداية والانشغال

محمد فيروز الكمالي يقول...

صدقت أخي الكريم يحتاج الإنسان إلى مراجعة ما كتبه ليكسب الاتزان في الكتابة وعدم التهور في المواقف التي تحتاج إلى تهدئة وروية فكلما كانت كتاباتنا فيها الهدوء والاتزان وعدم التجريح لاقبت القبول بين القراء