الثلاثاء، 9 يناير، 2007

المحنة


            أمس مر بى متسول شيخ تعدى الخمسين بكل حال يضع يده اليسرى فى جيب جلبابه دلاله على توقفها عن العمل قلت له ربنا يسهلك ، لليوم الثانى على التوالى يمر بى نفس المتسول فى نفس المكان ليحصل على نفس الرد ولطالما مربى العديد منهم ، سألنى الرجل والسيده ومن فى صدر الشباب ومن هرم حتى المراة التى تحمل وليدها (منظر متكرر) تسألنى ولم تنل منى خير من نفس الرد أبداً فلم أعط سائل قط ان اعطيت فلمن اعرفه وأعلم حاله مسبقاً فقط وفكرت ان اكتب ، ثم طالعت اليوم أخر موضوع بمدونة طعمه فوجدت ان قناه الفجر تطلب العون والمعونة فقررت ان اكتب


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "أعط السائل ولو على ظهر فرس" أو كما قال صلى الله عليه وسلم ولكنى لم أعمل بهذا الحديث قط رغم العذاب والألم المتكرر مع كل سائل أرده خائباً ، فالحديث فى قلبى ويزيد من المى وهمى مره بعد مره ولكنى لا استطيع تفعيله وكدت ان اعدو خلف سائلى بالأمس لأعطيه شيئاً مما طلب ولكنى لم افعل

منذ زمن ليس بالقصير على الأطلاق فقدت الثقه فى المجتمع كل المجتمع ، ليس على مستوى السائلين وانما على كافه المستويات واصطفيت من البشر نفراً هم موضع ثقتى وليذهب الباقين للجحيم او الفردوس فهذا لا يعنينى وظل أصفيائى يتساقطون يوماً بعد يوم والدائرة تديق ولا تتسع أبداً ويزيد بعدى عن الحديث الشريف الزراع تلو الزراع حتى احسب ما بينى وبينه الأن جاوز مابين المشرق والمغرب

أدرى ان الرسول (ص) بنص القرأن لا ينطق عن الهوى واننا مأمورين بأخذ ما اتانا والإنتهاء عما نهانا ولا اخذ ولا انتهى فلا ثقة فى سائل قط واكاد اكون على يقين انه يتكسب ولا يسأل لحاجه وشواهدى وتجاربى قديماً وحديثاً لا تحصى ولا تعد فى هذا المضمار ولا استطيع تجاوزها أخرهم كانت فى رمضان الماضى وأشرت إليها فى موضوع سابق فى حينها

أنها محنة حقيقية أجهدنى الفكر فيها واعيانى الألم من جرائها ولا ادرى كيف الخلاص منها
>

هناك 18 تعليقًا:

Ahmed Shokeir يقول...

محمد

التحري المحتاجين للتعرف على من هم أشدهم إحتياجا للصدقات أمر مطلوب وقد حثنا الدين على ذلك ووصف بعضهم لنا بقوله تعالى

لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ
البقرة 273

وبالنسبة لبوست طعمة اعتقد انها كانت تشير إلى قناة الفجر وليس المجد

أبو أمل يقول...

حكاية
قناة محتاجة
جديدة علينا
بتخلى الواحد مندهش
ومحتار

shaimaa يقول...

موضوعك مهم اوى
بس هاقولك على حاجة
دلوقتى الجمعيات الجديدة
اللى كلها شباب

اغلبهم مصداقيتهم عالية
لانهم شباب ولاد ناس متطوعين مش محتاجين وبيسعوا ده من سيبل الخير

المشكلة ان فى مصر
الموظفين مش بيئدوا وظيفة
مش بيعمل الخير فى سبيل الخير

وانا مع شقير ان الواحد بيسعى ولازم يسعى علشان يوصل للمستحقين

انا اعرف جمعيات كتير بتروح لناس فى حتت واقعة خالص
انا عضوة فى جمعية منهم و من المؤ سيين
جمعية مساعدة
www.mosaada.com
وفيه رسالة والبراق و كفالة وووو
لسته كبيرة اوى

المهم ان الواحد يبقى همه انه يوصل للمستحق و يتعب فى ده
مشش انى اروح احط فلوس فى حته وبس

و تحياتى

Mohamed A. Ghaffar يقول...

أ/أحمد شقير
شرفت بوجودك
يبدو انى اسأت التعبير فى موضوعى حتى يكون تعليقك على هذا النحو ، وقد اضفت جمله علها توضح مقصدى

أنا لا يجهدنى على الأطلاق العثور مصرف لصرف صدقتى وزكاتى ان وجدت وأعطائها لمن يستحق بعد تحرى حالته فمن اعرفهم كثير ولا يكفيهم ما اعطى إن اعطيت بل انى اخذ صدقات وزكاوات ممن قد اكون محل ثقتهم واعطى لمن اعرف ولا يكفيهم ايضاَ

المعضله انى مكلف بأمر الرسول(ص) ان اعطى السائل ولو على فرس بمعنى انه فى كامل ابهته وزينته ومظهره لا يدل اطلاقاً على استحقاقه وفوق ذلك لا اعرفه ولا اعرف حالته ولكن لا استطيع تنفيذ هذا الأمر كما اوضحت فى الموضوع

صح قناه الفجر انا اخطأت ، واصلحت الخطأ بعد ملاحظتك فألف شكر

أبو أمل
شكراً لزيارتك وتعليقك الذى عبر تماماً عما اقصده من جه انعدام الثقه

شيماء
الجمعيان اكيد فيها وفيها زى كل المجتمع ، فتظل ازمة الثقه موجوده
واكرر المشكله ليست انى لا اجد من اعطيه صدقه او زكاه ، وانما انى لا استطيع أعطاء السائل حتى ولو كان فى اشد مظاهر الفقر رغم انى مأمور بإعطائه ولو كان فى اشد مظاهر الغنى

وشكراً لحماسك

نور القمر يقول...

طبعا انا معاك فى ان القضيه بتاعة المتسولين او محترفى التسول لانها اصبحت حرفة لا لحاجه وانما لمكاسب؟ قضيه صعبه بس زى ما قلتلك مسبقا مفيش حاجه صعبه وابسط شىء انك فعلا لا تمد يد العون الى هؤلاء المحترفين حتى لا يزدادو فى المجتمع وبعدين اى اصلاح فى المجتمع بيكون بمبدا ابدأ بنفسك بمعنى انى انا ارفض اعطى متسول وغيرى وغيرى هتنقرض تلك الظاهره اما حديث رسول الله صلى الله علية وسلم بيكون للمحتاج عن حق او عابر السبيل ليس للممتهن هذة المهنه اسفه على التطويل

نانسى يقول...

حديث الرسول و تكليفة باعطاء السائل ولو على فرس

اعتقد لان السائل يكفية ذل السؤال
و هناك حديث ايضا لا اعرف نصه جيدا و لكن معناه ان السائل يأتى يوم القيامة و على وجهه نقطة سوداء عن كل مرة طلب فيها

اذن يكفية ذل السؤال حتى و لو لم يكن محتاج فعلا ممكن ان تعطيه حسنة بسيطة
و كان لى احد اقاربى كان يحمل دائما معه عملات فضية حتى لا يرد سائلا ابدا

و اجعل الصدقات و الزكاة ذات المبالغ الكبيرة لمستحقيها و من تثق بانهم فى حاجة اليها

و الكلمة الطيبة ايضا صدقه فردك على السائل بكلمة الله يعطيك او الله يسهلك هى صدقه

star يقول...

انا معاك ان ظاهرة التسول انتشرت قوى فى الفترة الاخيرة
وانا من رايى انك تعطى الحالات اللى تستاهل فعلا يعنى شيخ كبير او انسان بيه عاهه اومرض حتى لو مبالغ صغيرة وثوابك عند الله - اما زكاة المال فالمصارف والبنوك والجمعيات وحسابات المستشفيات اولى بيها وربنا اعلم بنية كل واحد - المهم نيتنا تكون خير وكل شخص يتحمل وزه اذا كان يستحق او لا يستحق

ياسمين يقول...

الصدقة .. ليست فرض ولكنها الزكاة ولها قنواتها المعروفة
أما الصدقة فمن حقك اعطائها لمن تريد ومن حقك الإمتناع ولا غبار عليك
وفى كل الأحوال ان الحسنة بعشة أمثالها .. وان الصدقة لا تنقص المال
دايما فى بالى الموضوع دة " الصدقة لا تنقص المال " يعنى لو معاك 10 جنيه وتصدقت بـ 5 جنيه .. انت لسة معاك برضه 10 .. بركة الـ 10 يعنى ..
وموضوع قناة الفجر دة غريب برضه .. أنا شخصيا أعرف الشيخ وجدى صاحب القناة وهو شيخ سعودى فى منتهى الثراء .. وقد أنشأ القناة وصاحبتها شركة دون .. هنا فى مصر مقرها
وقد امتنع منذ أكثر من عام عن صرف المرتبات حتى استدان الموظفون المصريون
وكثير منهم استقالوا
وقد قام بالنصب على كثيرين ومنهم أشخاص اعرفهم معرفة شخصية
دى تجارة بالدين يا فندم لأنه برضه عنده قناة عقارية اسمها أصول .. يعنى كله بزنس ولا دين ولا يحزنون
وشكرا

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

ما فهمته من المقال شئ اخر غير ما رد به كل من قرأ هذه التدوينة


و لكني سوف ارد حسب ما فهمت انا و كنت انتوي رده

ان ما تقوله عن فقدان الثقة في ما حولك و فقدان المصداقية اصبح حقا من افاه العصر الذي نحياة .... مصر فعلا او القاهرة اصبحت عدة مدن داخل بعضها ...و اصبح خليط الناس الثقافي موجود في كل حتة و لا تدري اني تذهب حتي تجد من هم مثلك و تستطيع ان تتعامل معهم لانهم مبعثرون

لا ادري حقا ماذا اقول لك و لكن ارجو ان لا تفقد الثقة كذلك فيمن حولك و اعمل بالمثل حرص ولا تخونش .... يعني اناس اكيد فيهم الكويس , و مش اغلبيتهم وحش و لكن نستطكيع ان نقول ان الكويسين منهم اصيبوا بداء السلبية فاصبح ما يطفوا علي السطح السئ فقط .... انا عن نفسي بعمل زي حضرتك و مش بدي اي متسول ابدأ لانه اتترف التسول و لكن اولي له ان سرح بمناديل او اي شئ يبيعة طالما عندة صحة للتجول و السير ....

ربما يكون سني اصغر من حضرتك كثيرا و خبرتي اثقل كثيرا فقد يكون كلامي بلا معني لديك ... اتمني ان تجد الرفقة و الصحبة الصالحة اينما كنت ...و ربنا يوفقك

دينا فهمي يقول...

الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
أنا شايفة ان انا الصح انى ما أردش حد سألني حاجة
انا نيتي كويسة وهاخد ثواب انها صدقة وهو حسابه عند ربنا
اصل مين يعرف يمكن يكون محتاج بجد

ahmEd_H يقول...

يجب التحرى عن الصدقة
بس ساعات الواحد بيقابله ناس فى الشارع بيطلبوا منه و لو معاك فكة مفيش مانع انك تديلوا اللى يسد جوعه يعنى ربع جنيه او 50 قرش مش حتقصر معاك اوى

Mohamed A. Ghaffar يقول...

نور القمر
منوره بجد ، بس انا لا اعالج قضيه المتسولين أنا بإن من مشكلتى انا

نانسى
رايك ممتاز وفى الغالب سأعمل به

Star
أعفرف منين انهم يستاهلوا فى ناس بتعمل عاهات فى روحها عشان تفتكرى انها تستاهل ، معضله كبيره اوى صدقينى

ياسمين
صح هو صحيح كله عند الله بس ميمنعش ان يكون فى فائده ترجى فى الدنيا بتحرى الأستحقاق ، اما قناه الفجر فشئ لا يدهشنى ما الرساله بتاعه الوليد بن طلال وأقراء بتاعه الشيخ صالح دى عمليه تجاريه بحته

شمس الدين
كان كمان ارجوا انى اقدر اثق بس اعمل ايه كل يوم اقلم جديد ، وسيبك من حكايهخ السن دى الكبير كبير الدماغ وشرفتى المدونة

دينا فهمى
شرفينىى بالزياه وياريت دائماً، اللى بتقوليه صح بس مبقدرش اعمله

أحمد
أقتراحك جميل ويقارب اقتراح نانسى ودينا وكتير من اللى علقوا

متشكر اوى يا جماعه تقريباً انا عرفت هعمل ايه

Ali Abu-Talebِ يقول...

أستاذ محمد
السلام عليكم ورحمة الله
أولاً دي أول مرة أزور مدونتك وان شاء الله هاكون من الزوار الدائمين
فيه موضوع حلو أوي موضوعك فكرني بيه هنا
http://se3edy.ektob.com/entry.php?u=se3edy&e_id=22640
ونقاشات أثرت الموضوع جداً بادعوك برضة لمتابعتها هنا
http://mojahid.net/ib/index.php?showtopic=12599

وبالتوفيق :)

Mohamed A. Ghaffar يقول...

على بن ابى طالب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هعتبر ده وعد بالزيارات الدائمة
هتابع اللنكات د واق{اها عن كثب بإذن الله
منور يا ابو رقية

te3mah يقول...

يا محمد
الصدقة أجرها عظيم ومافيش اتنين يختلفوا على كده

بس كمان المؤمن كيس فطن
يعني ماتروحش ترمي فلوسك في أي حتة والسلام تحت مُسمى الصدقة

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
ليس المسكين الذي يطوف على الناس ، ترده اللقمة واللقمتان ، والتمرة والتمرتان ، ولكن المسكين : الذي لا يجد غنى يغنيه ، ولا يفطن به فيتصدق عليه ، ولا يقوم فيسأل الناس ... رواه البخاري

te3mah يقول...

على فكرة
حديث : أعطوا السائل ، و إن جاء على فرس ... حديث ضعيف

استعين بالموقع ده في التأكد من صحة الأحاديث

http://www.dorar.net/mhadith.asp

Mohamed A. Ghaffar يقول...

طعمه
الصراحه انا كنت محتار ، واما كتبت الموضوع احترت اكتر شايفه اد ايه الناس ارائها مختلفه

وبالنسبه للحديث الضعيف ، قد يكون ولكن فقهياً الحديث الضعيف بعمل به ان كان فى مكارم الأخلاق
ومتشكر اوى على الموقع

اسم مؤقت يقول...

انت مدعو

لافتتاح مدونتي

يوم السبت

الساعة 2 ظهرا

ما تنس الهدية

ويا جاري خبر جارك
:p :p