الثلاثاء، 21 نوفمبر، 2006

نتائج تصويت التحرش والإثبات بالصوت والصورة

فيما يلى نتائج التصويت بعد ان امتد اكثر من الفتره المقررة له سلفاً

نسبة 5.26% من المشاركين يعتقودون انها شائعات كاذبة ولامانع من ذهاب النساء لوسط المدينة بمفردهن
نسبة 42.10% من المشاركين يعتقدون انها حقيقة ولكنها حوادث فردية ولكن لا يأمنوا ذهاب النساء لوسط المدينة وحدهن فقط لا مانع من ذهابهم بشرط وجود رفقة أمنة
نسبة 52.64% من المشاركين يعتقدون انها حقيقه ويعرفون ما هو ابشع ولا يأمنو ذهاب النساء لوسط المدينة على الإطلاق

وادعوا كل المشركين وغيرهم من المتشككين والمنكرين ومن لم يستطيعوا فى حينه تصديق الأمر وأستيعابه لمشاهد مقاطع الفديو التالية لإستبيان الأمر برمته واعتذر بشده لهول وبشاعة المنظر

الحقيقة فى وسط البلد


ما هو أبشع على بوابة أستاد القاهرة

هناك تعليقان (2):

nancy يقول...

ما الهدف من وراء تصوير فتاة يتم الاعتداء عليها

الا يكفيها انه تم الاعتداء عليها
و ليس هذا فقط بل يحدث على الملاء
و ليس هذا فقط بل يتم تصويرة
و يكتمل الاعتداء عليها بنشر ما تم تصويرة على صفحات الانترنت و تتناقلها الايدى فى كل مكان

و اسفاه

Mohamed A. Ghaffar يقول...

طالما الدولة بكل طوائفها والمجمتع بمعظم افارده مازلوا يصرون على الأنكار ، فالهدف هو النشر وفضح مثل هذه الممارسات المتكرره
اما الأخت المسكينة المعتدى عليا فلم يتم التشهير بها بالنشر ولا شئ فالصورة لا توضح شخصيتها على الإطلاق وانتهى مقطع الفديو فى اللحظه التى بدات تزيح شعرها عن وجهها حتى لا يعرف من هى ، وهذا واضح من التسجيل

اما بالنسبة للأسف فألف اسف واسف لايكفى