الاثنين، 9 أكتوبر، 2006

قناة الناس

مدير القناة عاطف عيد عبد الرشيد

الرمز الخاص بالقناه فى رمضان


قناة جذبت المشاهدين من قبل رمضان واكتسحت كل القنوات فى رمضان بإسلوبها وبرامجها ودعاتها وموضوعاتها وتقول عن نفسها وقد صدقوا أن قناة الناس .. دين ودنيا .. لكل الناس قناة فريدة ومتميزة .. فيها يتواصل الناس بأسلوب بسيط وبإيقاع جديد.. وشكل فريد ومتنوع ، وهي تمتاز بالواقعية والتعبير عن نبض الناس، وتقديم ما ينفع الناس.. اسم يعبر عن نفسه.. فهي مرآة تعبر عن كل الناس ، تعتمد علي المضمون النافع ، ولا تعتمد علي السيناريوهات المصطنعة ولا الديكورات الصناعية ولا الماكياجات خادعة.. شعار حي .. وشعارها " شاشة تأخذك للجنة"... شعار يعيشه المشاهد مع برامج القناة في كل ساعة وعلي مدار اليوم.. أهداف نبيلة .. خدمة الأمة ونشر العلم الديني والدنيوي.. تقديم إعلام إسلامي واجتماعيً متميز..الاعتماد علي مجموعة من العلماء والمتخصصين المميزين.. اتاحة الفرصة لجيل جديد من العلماء والمتخصصين
وقد دفع هذا النجاح موقع إسلام اون لاين بإجراء حوار مع مدير القناه الوليدة لألقاء الضوء على الإسلوب والفكر الذى تدار به القناه ولمتابعة الحوار أضغط هنا

هناك تعليقان (2):

nancy يقول...

قناة الناس لا خلاف على انها تقدم موضوعات قيمة و قناة محترمة فعلا قناة توصلك للجنة

يمكن النقطة المأخوذة عليها هى الديكورات لانها تفتقر الى الزوق بالمقارنة مع باقى القنوات الفضائية

ليس معنى ان نقدم برامج ذات مضمون ان تكون مغلفة باطار غير جيد

فتكون مثل الؤلؤة الموجودة وسط التراب لا يلتفت احد لقيمتها

و بمناسبة القنوات و الفضائيات هناك وصايا لابليس بهذا الشأن


وصايا ابليس اللعين للصائمين
**********

أبعث إليكم بأشواقي وتحياتي
قبل سويعات من الاعتقال . . الذي تأكد لي خبره .. وطار أمره
وصايا إبليس لرمضان قبل اعتقاله

ثلاثون يوما بعيدا عنكم بعد أن كنت معكم على مدار العام
ولعل عزائي أن فيكم من سيعوض غيابي ويسد فراغي من اللئام
لا يخفاكم ما حدث في رمضان الماضي ... فعلى الرغم من كل الجهود الذي
بذلتها معكم وكل الأفكار التي صببتها في آذانكم .. فقد رأينا الملايين من كل
مكان يرتادون المساجد .. والملايين يرتدين الحجاب ..
وكنت أنا وقتها في
معتقلي أكتوي بنار الغضب ... فهذا جهد عام مع تلك الفتاة الضائعة يضيع في ليلة القدر ...
وهذا الذي ما تركت كبيرة إلا وأوقعته فيها تنزل من عينه دمعة
تطفئ غضب الرب عليه وتفتح باب التوبة إليه ..

يا شياطين الإنس
*****************
في خضم غياب فارسكم، أمامكم دور كبير .. فافعلوا ما تؤمرون ..
أريدهم في رمضان لا يعرفون سوى السهر حتى الصباح في الخيام الرمضانية
والنوم حتى موعد وجبة الإفطار الشهية .. حتى تمتلأ بطونهم وكروشهم المتدليّة
ثم أتموا عليهم بنعمة البرامج التلفزيونية
نريد رقصا .. نريد هجصا .. نريد شهوة .. نريد نزوة .. نريد أفكارا إبليسية
ولا تنسوا حتى تكتمل التمثيلية .. اختموا بثكم بالتلاوات القرآنية

يا شياطين الإنس
أكثروا من اللقاءات مع الفنانات والراقصات وكل جميلة فتيّة.
ليحدثوهم عن روحانية رمضان وما يقمن به من نضال على عتبات المسارح
والمراقص الهرمية..
نريد الجميع أن يتحدث عن ذلك المسلسل اليومي
والفيلم الأسبوعي .. والمسرحية النصف شهرية .. نريد مباريات كروية
وأغان عربية وقنوات فضائية ..
لا أريد أن أرى أحدكم يتوقف ولو لثانية ..
فكما . . تعلمون وقتنا غال وأهدافنا دنيّة ..

يا شياطين الإنس
أتريدون لهم أن يدخلوا الجنة التي حرمنا حتى من شم رائحتها النديّة ؟
أتريدون أن تمرعليهم لحظات توبة فيضيع ما بذلناه في عشرات السنين الضنيّة
أما حذرتكم أن من أدرك منهم ليلة القدر غفر له كل ماضيه والبقية !
لا وألف لا .. خبتم وخسرتم إذا فعلتم .. ستستبدلون بغيركم أيها الأباليس
الغثائية ..ألا تريدون للجحيم سكانا ؟ وللدرك الأسفل رعيّة ؟
أما من أحباب لسقر .. والشجرة الزقومية ..
أين قلوبكم الميتة .. وعقولكم الشيطانية ..

أما أنت يا حواء
.. فدورك في الأمة فعّال .. فأنت أقوى مخدّر للرجال ..
أعلق عليك الآمال .. فأنت الجواب لكل سؤال .. نريد سهرة ..
نريد رقصة وضحكة ... نريدها باختصار .. إثارة ومتعة ..
اطرحي التراويح جانبا .. وانسي ثواب القائمة
ألا يكفي يا حبيبتي أنك صائمة ؟!

يا بني آدم أجمعين
... اسمعوا لي فما أنا لكم إلا ناصح أمين ..
لا تهتموا في رمضان إلا بكل لذيذ سمين ..
ولتنسوا الصلاة لرب العالمين .
وإياكم وقراءة آيات الذكر الحكيم
فإنه المنكر الأثيم .. في منطق سكان الجحيم ..
رمضان سيتكرر سنينا بعد سنين .. فتوبوا حينها لرب غفور رحيم ..
أما الآن فامضوا وقتكم بالقيل والقال ولعب الميسر و القمار

Mohamed A. Ghaffar يقول...

عظيم الشكر والإمتنان للمساهمه الطيفة ، اما بالنسبة لديكورات قناه الناس فأعتقد ان هذا يرجع لسبب هام جدا وهو ضعف موارد القناه المالية والله اعلم ، ثانياً انا من فرط تركيزى مع المحدثين لم التفت للديكورات الا بعد إشارتك